منتدى كشف الاكاديب والاشعات على الفقهاء والمشايخ

كشف الخفيا والاسرار الرقات والمشيخ المزيفين النصبين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
احدرو من المنتديات الوهبيةاحدرو من المنتديات الوهبية ناشرت الفتنة والاكديب على المشايخ والروحانين الصوفية الكرام

شاطر | 
 

  تعرف على الحركة الوهابية واخطارها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 23/01/2016

مُساهمةموضوع: تعرف على الحركة الوهابية واخطارها   الأربعاء مارس 02, 2016 9:37 pm

- الوهابيه و موسسها

تنسب الفرقه الوهابيه الى محمد بن عبد الوهاب بن سليمان النجدى، المولود سنه 1111ه، والمتوفى سنه 1206ه.

وكان هذا قد اخذ شيئا من العلوم الدينيه، كما كان مولعا بمطالعه اخبار مدعى النبوه كمسيلمه الكذاب وسجاح والاسود العنسى وطليحه الاسدى، فظهر منه ايام دراسته زيغ وانحراف كبير، مما دعا والده وسائر مشايخه الى تحذير الناس منه، فقالوا فيه: سيضل هذا، ويضل اللّه به من ابعده واشقاه!

وفى سنه 1143ه اظهر محمد بن عبد الوهاب الدعوه الى مذهبه الجديد، ولكن وقف بوجهه والده ومشايخه، فابطلوا اقواله، فلم تلق رواجا حتى توفى والده سنه 1153ه فجدد دعوته بين البسطاء والعوام فتابعه حثاله من الناس، فثار عليه اهل بلده وهموا بقتله، ففر الى (العيينه) وهناك تقرب الى امير العيينه وتزوج اخت الامير، ومكث عنده يدعو الى نفسه والى بدعته، فضاق اهل العيينه منه ذرعا فطردوه من بلدتهم، فخرج الى (الدرعيه) شرقى نجد، وهذه البلاد كانت من قبل بلاد مسيلمه الكذاب التى انطلقت منها احزاب الرده. فراجت افكار محمد بن عبد الوهاب فى هذه البلاد و اتبعه اميرها محمد بن سعود، وعامه اهلها.

وكان فى ذلك كله يتصرف وكانه صاحب الاجتهاد المطلق، فهو لا يعبا بقول احد من ائمه الاجتهاد لا من السلف ولا من المعاصرين له، هذا ولم يكن هو على الحقيقه ممن يمت الى الاجتهاد بصله!!

هكذا وصفه اخوه الشيخ سليمان بن عبد الوهاب، وهو اعرف الناس به، وقد الف كتابا فى ابطال دعوه اخيه واثبات زيفها، ومما جاء فيه عباره موجزه وجامعه فى التعريف بالوهابيه وموسسها، قال فيها: (اليوم ابتلى الناس بمن ينتسب الى الكتاب والسنه ويستنبط من علومهما ولا يبالى من خالفه، ومن خالفه فهو عنده كافر، هذا وهو لم يكن فيه خصله واحده من خصال اهل الاجتهاد، ولا واللّه ولا عشر واحده، ومع هذا راج كلامه على كثير من الجهال، فانا للّه وانا اليه راجعون).


2-اصول الفكر الوهابى

للفرقه الوهابيه اصل معلن واصل خفى..

اما الاصل المعلن، فهو: اخلاص التوحيد للّه، ومحاربه الشرك والاوثان. ولكن ليس لهذا الاصل ما يصدقه من واقع الحركه الوهابيه كما سترى.

واما الاصل الخفى، فهو: تمزيق المسلمين واثاره الفتن والحروب فيما بينهم خدمه للمستعمر الغربى. وهذا هو المحور الذى دارت حوله جهود الوهابيه منذ نشاتها وحتى اليوم.. فهو الاصل الحقيقى الذى سخر له الاصل المعلن من اجل اغواء البسطاء وعوام الناس.

فلا شك ان شعار (اخلاص التوحيد ومحاربه الشرك) شعار جذاب سيندفع تحته اتباعهم بكل حماس، وهم لا يشعرون انه ذريعه لتحقيق الاصل الخفى.

ولقد اثبت المحققون فى تاريخ الوهابيه ان هذه الدعوه قد انشئت فى الاصل بامر مباشر من وزاره المستعمرات البريطانيه. انظر مثلا: (اعمده الاستعمار) لخيرى حماد، و(تاريخ نجد) لسنت جون فيلبى او عبداللّه فيلبى، و(مذكرات حاييم وايزمن) اول رئيس وزراء للكيان الصهيونى، و(مذكرات مستر همفر)، و(الوهابيه نقد وتحليل) للدكتور همايون همتى.



3-مصادر الفكر الوهابى

قسمت الوهابيه العقائد الى قسمين:

الاول: ما ورد فيه نص فى الكتاب او السنه.. فزعموا ان هذا ياخذونه من الكتاب والسنه مباشره، دون الرجوع الى اجتهاد المجتهدين فى معناه، سواء كانوا من الصحابه او التابعين او غيرهم من ائمه الاجتهاد.

والقسم الثانى: ما لم يرد فيه نص.. وزعموا انهم يرجعون فيه الى فقه الامام احمد بن حنبل وابن تيميه.

لكنهم اخفقوا فى الامرين معا، ووقعوا فى التناقض وارتكبوا المحذور، فمن ذلك:

ا - انهم جمدوا على معان فهمومها من ظواهر بعض النصوص، فخالفوا الاصول والاجماع. ومن هنا وصفهم الشيخ محمد عبده بانهم: (اضيق عطنا واحرج صدرا من المقلدين، فهم يرون وجوب الاخذ بما يفهم من اللفظ الوارد والتقيد به بدون التفات الى ما تقتضيه الاصول التى قام عليها الدين).

ب - خالفوا الامام احمد صراحه فى تكفيرهم من خالفهم من المسلمين، فى حين لم يجدوا فى فتاوى الامام احمد ما يشهد لعقيدتهم هذه، بل على العكس، كانت سيرته وفتاواه كلها بخلاف ذلك، فهو لا يكفر احدا من اهل القبله بذنب كبيرا كان او صغيرا، الا بترك الصلاه.

وايضا: لم يجدوا عند ابن تيميه ما يشهد لعقيدتهم هذه، بل الذى ورد عن ابن تيميه هو العكس من ذلك تماما..

قال ابن تيميه: ان من والى موافقيه وعادى مخالفيه، وفرق جماعه المسلمين، وكفر وفسق مخالفيه فى مسائل الاراء والاجتهادات، واستحل قتالهم، فهو من اهل التفرق والاختلاف.

فالوهابيه اذن وفقا لعقيده ابن تيميه هم من اهل التفرق والاختلاف!!

ج - ان عقيده الوهابيه فى زياره المشاهد تقضى بان الامام احمد نفسه ومن وافقه من السلف هم من المشركين الذين تجب البراءه منهم ويجب هدر دمائهم واموالهم..

فقد نقل ابن تيميه ان الامام احمد قد كتب جزءا فى زياره مشهد الامام الحسين(ع) فى كربلاء، وما ينبغى ان يفعله الزائر هناك، وقال ابن تيميه: ان الناس فى زمن الامام احمد كانوا ينتابونه، اى يقصدون زيارته.

اما فى عقيده الوهابيه فان شد الرحال الى المشاهد وقصد زيارتها من الشرك الذى تهدر معه الدماء والاموال..

وبهذا فقد حكموا بالشرك وهدر الدماء والاموال على الامام احمد ومن عاصره ومن كان قبلهم من السلف الذين كانوا يفعلون ذلك ويستحبونه.

بل لازم قولهم: ان الامه منذ ذلك العصر كلهم مشركون وكفار!! وهذا يتعدى حتى الى الصحابه ايضا.

فباى شى‏ء اذن ينسبون انفسهم الى الامام احمد والى السلف؟!

د - مثل ذلك يقال ايضا عن عقيدتهم بالاستشفاع بالنبى(ص)، فعندهم ان من طلب الشفاعه من النبى(ص) بعد موته فقد اشرك الشرك الاكبر، وقد جعل النبى عندئذ وثنا يعبده من دون اللّه، وعلى هذا اوجبوا هدر دمه وماله.

بينما ثبت فى الصحيح ان كثيرا من اجلاء الصحابه والتابعين كانوا يفعلون ذلك ويستجاب لهم عاجلا، وقد صحح ذلك ابن تيميه ايضا فى كتابه (الزياره 7: 101 - 106) من طرق عديده نقلها بطولها عن البيهقى والطبرانى وابن ابى الدنيا واحمد بن حنبل وابن السنى، رغم انه اصر على خلافها اصرارا على الراى رغم اعترافه بوجود البرهان على خلافه، الا ان ابن تيميه لا يرى ذلك من الشرك الاكبر كما فعلت الوهابيه.

فيكون اولئك الصحابه والتابعون - وفقا لعقيده الوهابيه - من المشركين الذين يجب قتلهم!!

وليس هولاء وحدهم مشركين فى عقيده الوهابيه، بل الاخرون ممن كان يبلغه فعلهم هذا فى استشفاعهم بالنبى(ص) ولا ينكر عليهم ولا يكفرهم، هولاء ايضا محكوم عليهم بهدر الدماء والاموال..

فمن ابقوا يا ترى من هذه الامه على الاسلام؟! ومن هو اذن سلفهم الذى يقتدون به؟!
× × ×

4-عقيدتهم فى الصحابه

ا - ثبت فى ما تقدم ان عقيده الوهابيه تقضى على جل الصحابه بالكفر والشرك.. هذا حكمهم على جل الصحابه الذين عاشوا بعد النبى(ص) واجازوا الاستشفاع به(ص)، او اجازوا السفر لزياره قبره الشريف، او راوا من يجيز ذلك او سمعوا به فلم يحكموا عليه بالكفر والشرك ولا هدروا دمه ولا استباحوا امواله!!

هذا هو لازم عقيدتهم، وهذا هو حكمهم بالفعل. اما حين يروغون عنه بالقول فى ما يزعمونه من تعظيم الصحابه، فانما يريدون منه اغواء البسطاء وتضليل الناس، كما يخشون ايضا عواقب تصريحهم بذلك.

ب - لم تقف الوهابيه عند هذا الحد، بل تناولوا الصحابه الذين كانوا حول الرسول(ص) فى حياته ايضا.. فقال محمد بن عبد الوهاب موسس الوهابيه ما نصه: ان جماعه من الصحابه كانوا يجاهدون مع الرسول ويصلون معه ويزكون ويصومون ويحجون، ومع ذلك فقد كانوا كفارا بعيدين عن الاسلام!!

ج - مما يوكد عقيدتهم هذه فى الصحابه مبالغه كتابهم وعلمائهم فى الدفاع عن يزيد بن معاويه والثناء عليه، فى حين لم يعرف التاريخ عدوا للصحابه كيزيد، ولا عرف التاريخ احدا اباح دماء الصحابه واعراضهم كما فعل يزيد فى وقعه الحره بالمدينه المنوره حيث اباحها لجنده ثلاثه ايام يقتلون رجالها وكلهم من الصحابه وابناء الصحابه، ويهتكون الاعراض وهى اعراض الصحابه فافتضوا العذارى من بنات الصحابه حتى انجبت منهن نحو الف عذراء لا يدرى من اولدهن!!

وقبل ذلك كان فعله فى كربلاء فى قتل ثمانيه عشر رجلا من اهل بيت الرسول(ص)، فيهم سبطه وريحانته الحسين، واولاده واولاد اخيه الحسن، ومن معه من اخوته وابناءهم وحتى الرضع منهم.

وبعد ذلك فعله فى مكه المكرمه واحراق الكعبه.. ذلك هو يزيد الذى يثنون عليه.. ومن يدرى لعلهم يثنون عليه لاجل اعماله تلك وفعله ذلك فى الصحابه ونسائهم وذرياتهم؟!

واغرب من ذلك ان يزيد كان لا يقيم الصلاه، وكان يشرب الخمره.. فهم بحكم انتسابهم الى فقه الامام احمد ينبغى ان يفتوا بكفره لاجل هذا وحده.. ولكنهم اثنوا عليه واعتذروا له..

فلاى شى‏ء اثنوا على يزيد مع علمهم بكل ما تقدم من فعله وخصاله، بينما كفروا من استشفع بالرسول او قصد زيارته وان كان من كبار الصحابه والتابعين ومجتهديهم؟

هل لان يزيد افنى صحابه رسول اللّه(ص) وهتك اعراضهم واستباح اموالهم وذراريهم؟!

× × ×

5-عقيدتهم فى الصفات

عقيده الوهابيه فى الصفات هى من صنف عقائد المجسمه..

فهم ينسبون الى اللّه تعالى الاعضاء على الحقيقه: كاليد، والرجل، والعين، والوجه.. ثم يصفونه تعالى شانه بالجلوس والحركه والانتقال والنزول والصعود، على الحقيقه كما يفهم من ظاهر اللفظ.. تعالى اللّه عما يصفون.

وهذه العقيده قلدوا فيها ابن تيميه.. وهى فى الاصل عقيده الحشويه من اصحاب الحديث الذين لا معرفه لهم بالفقه والثابت من اصول الدين، فيجرون وراء ما يفهمون من ظاهر اللفظ، وقد اخذوا ذلك عن مجسمه اليهود.

فجاءوا بكلام لم يستطيعوا ان ينقلوا منه حرفا واحدا عن واحد من الصحابه ولا واحد من الطبقه الاولى من التابعين، ثم زعموا ان هذا هو اجماع السلف، وزوروا ذلك بكلام طويل كله لف ودوران خال من اى برهان صادق.

بل لم يجدوا الا كلمه واحده اطلقها ابن تيميه جزافا، وهى محض افتراء لا ينطلى الا على البسطاء الذين لا يتثبتون مما يسمعون، وعلى المقلدين المتعصبين..

يقول ابن تيميه فى حجته الكبرى على مصدر هذه العقيده ما نصه: ان جميع ما فى القرآن من آيات الصفات فليس عن الصحابه اختلاف فى تاويلها، وقد طالعت التفاسير المنقوله عن الصحابه وما رووه من الحديث، ووقفت على ما شاء اللّه من الكتب الكبار والصغار، اكثر من مئه تفسير، فلم اجد الى ساعتى هذه عن احد من الصحابه انه تاول شيئا من آيات الصفات او احاديث الصفات بخلاف مقتضاها المفهوم المعروف.

وقال فى نفس الموضع انه كان يكرر هذا الكلام فى مجالسه كثيرا..

لكنه كلام باطل يشهد على بطلانه كل ما ورد فى تفسير آيات الصفات، وخاصه فى الكتب التى نقلت تفاسير الصحابه، والكتب التى كان يوكد عليها ابن تيميه ويقول: انها تروى تفاسير الصحابه والسلف بالاسانيد الصحيحه وليس فيها شى‏ء من الموضوعات والاكاذيب، واهمها: تفسير الطبرى، وتفسير ابن عطيه، وتفسير البغوى.

فهذه التفاسير جميعا نقلت عن الصحابه تاويل آيات الصفات بخلاف ظاهرها، وهذا جار فى جميع آيات الصفات.

انظر مثلا تفسير آيه الكرسى عند الطبرى وابن عطيه والبغوى، فهم جميعا يبداون بقول ابن عباس: كرسيه علمه.

واكتفى ابن عطيه بهذا ووصف ما ورد عن غير ابن عباس بانه من الاسرائيليات واخبار الحشويه التى يجب ان لا تحكى.

وهكذا مع جميع الايات التى جاء فيها ذكر الوجه: (وجه ربك) او(وجهه) او (وجه اللّه)، فاول ما ينقلونه عن الصحابه هو التاويل بالقصد او الثواب او نحوها كما يقتضى المقام.

اذن فبرهانهم الوحيد على عقيدتهم فى التجسيم هو افتراء على الصحابه، وتزوير فى الحقائق الدينيه، ونسبه الباطل حتى الى كتب التفسير المتداوله بين الناس رغم سهوله التحقق من ذلك.

فهل سيحاول القارى‏ء ان ينظر فى هذه التفاسير ليقف على الحقيقه بعينه؟ خذ مثلا تفسير البغوى الذى عظمه ابن تيميه كثيرا وقال انه لم يرو الموضوعات، وقف على تفسير هذه النبذه من آيات الصفات: البقره آيه 115 و255 (آيه الكرسى) و272، الرعد آيه 22، القصص آيه 88، الروم آيه 38و 39، الدهر آيه 9، الليل آيه 20.

لترى بعدئذ عظمه ما ارتكبه هولاء من افتراء وزيف وبهتان نسبوه الى هذا الدين العظيم والى السلف.

× × ×

6-الوهابيه والمسلمون
(البدعه الوهابيه الكبرى)

يعتقد الوهابيه انهم وحدهم اهل التوحيد الخالص، واما سائر المسلمين فهم مشركون لا حرمه لدمائهم وذراريهم واموالهم، ودارهم دار حرب وشرك!!

ويعتقدون ان المسلم لا تنفعه شهاده ان (لا اله الا اللّه محمد رسول اللّه) ما دام يعتقد بالتبرك بمسجد الرسول - مثلا - ويقصد زيارته ويطلب الشفاعه منه!

ويقولون ان المسلم الذى يعتقد بهذه الامور فهو مشرك وشركه اشد من شرك اهل الجاهليه من عبده الاوثان والكواكب!

ففى رساله (كشف الشبهات) اطلق محمد بن عبد الوهاب لفظ الشرك والمشركين على عامه المسلمين عدا اتباعه فى نحو 24 موضعا، واطلق عليهم لفظ: الكفار، وعباد الاصنام، والمرتدين، وجاحدى التوحيد، واعداء التوحيد، واعداء اللّه، ومدعى الاسلام فى نحو 20 موضعا. وعلى هذا النحو سار اتباعه فى سائر كتبهم.

فهل جاءوا بعقيدتهم هذه من اجماع السلف، ام هى بدعه منكره؟

لقد نقل ابن حزم الاصل القائل: (انه لا يكفر ولا يفسق مسلم بقول قاله فى اعتقاد او فتيا) ثم عد ائمه السلف القائلين به، الى ان قال: (وهذا هو قول كل من عرفنا له قولا فى هذه المساله من الصحابه، ولا نعلم فيه خلافا).

ام ابن تيميه فقد صرح بانه لم يكفر المسلمين بالذنوب والاجتهادات الا الخوارج.

اذن ليس للوهابيه سلف يقتدون به فى بدعتهم هذه سوى الخوارج!!

× × ×

7-بين الوهابيه والخوارج

مما يثير الدهشه كثره اوجه الشبه بين الوهابيه والخوارج فى ما شذوا به عن جماعه المسلمين، حتى انه ليخيل للدارس ان هولاء من اولئك وان تباعد بينهم الزمن!

ومن اوجه الشبه والتوافق بين الطائفتين:

ا - شذ الخوارج عن جميع المسلمين فقالوا: ان مرتكب الكبيره كافر.

وشذ الوهابيه فكفروا المسلمين على ما عدوه من الذنوب.

ب - حكم الخوارج على دار الاسلام اذا ظهرت فيها الكبائر انها دار حرب، وحل منها ما كان يحل لرسول اللّه(ص) من دار الحرب، اى تهدر دماوهم واموالهم.

وهكذا حكم الوهابيه على دار الاسلام وان كان اهلها من اعبد الناس للّه تعالى واكثرهم صلاحا، اذا كانوا يعتقدون جواز السفر لزياره قبر النبى ومشاهد الصالحين ويطلبون منهم الشفاعه.

ويلاحظ فى النقطتين معا ان الوهابيه شر من الخوارج فالخوارج نظروا الى امور اجمع المسلمون على انها كبائر بينما ركز الوهابيه على اعمال ليست هى من الذنوب اصلا بل هى من المستحبات التى عمل بها السلف الصالح من الصحابه والتابعين ومن بعدهم بلا خلاف، كما تقدم بينه.

ج - تشابه الوهابيه والخوارج فى التشدد فى الدين والجمود فى فهمه.

فالخوارج لما قراوا قوله تعالى (ان الحكم الا للّه) قالوا من اجاز التحكيم فقد اشرك باللّه تعالى، واتخذوا شعارهم (لا حكم الا للّه) كلمه حق يراد بها باطل، فقولهم هذا جمود وجهل كبير، فالتحكيم فى الخصومات ثابت فى القرآن الكريم وفى بداهه العقول وفى السنه النبويه وسيره الرسول والصحابه والتابعين.

وكذلك الوهابيه لما قراوا قوله تعالى: (اياك نعبد واياك نستعين) وقوله تعالى: (من ذا الذى يشفع عنده الا باذنه) و(لا يشفعون الا لمن ارتضى)، قالوا: ان من قال بجواز طلب الشفاعه من النبى والصالحين فقد اشرك باللّه، ومن قصد زياره النبى وساله الشفاعه فقد عبده واتخذه الها من دون اللّه، فكان شعارهم (لا معبود الا اللّه) و(لا شفاعه الا للّه)، وهى كلمه حق يراد بها باطل، وهى جمود ايضا وجهل كبير، وجواز هذه الامور ثابت فى سيره الصحابه والتابعين كما تقدم.

د - قال ابن تيميه: (الخوارج اول بدعه ظهرت فى الاسلام فكفر اهلها المسلمين واستحلوا دماءهم) وهكذا كانت بدعه الوهابيه وهى آخر بدعه ظهرت فى الاسلام.

ه - الاحاديث الشريفه التى صحت فى الخوارج ومروقهم من الدين، انطبق بعضها على الوهابيه ايضا.. ففى الصحيح عنه(ص) قال: (يخرج اناس من قبل المشرق يقراون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميه، سيماهم التحليق).

قال القسطلانى فى شرح هذا الحديث: (من قبل المشرق: اى من جهه شرق المدينه كنجد وما بعدها).

ونجد هى مهد الوهابيه وموطنها الاول الذى منه ظهرت وانتشرت.. وايضا فان حلق الرووس كان شعارا للوهابيه يامرون به من اتبعهم وحتى النساء. ولم يكن هذا الشعار لاحد من اهل البدع قبلهم، لذا كان بعض العلماء المعاصرين لظهور الوهابيه يقولون: (لا حاجه الى التاليف فى الرد على الوهابيه، بل يكفى فى الرد عليهم قوله(ص): (سيماهم التحليق) فانه لم يفعله احد من المبتدعه غيرهم)..

و - جاء فى الحديث النبوى الشريف فى وصف الخوارج: (يقتلون اهل الاسلام ويدعون اهل الاوثان). وهذا هو حال الوهابيه تماما، فلم يشننوا حربا الا على اهل القبله، ولم يعرف فى تاريخهم انهم قصدوا اهل الاوثان بحرب او عزموا على ذلك، بل لم يدخل ذلك فى مبادئهم وكتبهم التى امتلات بوجوب قتال اهل القبله!!

ز- روى البخارى عن ابن عمر انه قال فى وصف الخوارج: (انهم انطلقوا الى آيات نزلت فى الكفار، فجعلوها على المومنين).

وورد عن ابن عباس انه قال: (لا تكونوا كالخوارج، تاولوا آيات القرآن فى اهل القبله، وانما انزلت فى اهل الكتاب والمشركين، فجهلوا علمها فسفكوا الدماء وانتهبوا الاموال).

وهذا هو شان الوهابيه، انطلقوا الى الايات النازله فى عبده الاوثان فجعلوها على المومنين، بهذا امتلات كتبهم، وعليه قام مذهبهم.

ح - حوار بين سنى ووهابى.

قال الوهابى: ان كتب الحنابله هى كتب الوهابيه، فما تنكر منها؟ وليس لك ان تواخذهم الا بما تجده صريحا فى كتبهم، ولا عبره بنقل الخصم.

قال السنى: ما تقول فى القرامطه؟

قال الوهابى: كفار ملاحده.

قال السنى: انهم يزعمون ان مذهبهم مذهب اهل البيت، وان كتب اهل البيت هى كتبهم، فهل تجد فى كتب اهل البيت الا الحق والنور؟

قال الوهابى: ان القرامطه كذبوا، وهولاء نقله التاريخ يثبتون كفر القرامطه وزورهم.قال السنى: هل ترى قيام الحجه بنقل اهل التاريخ؟

قال الوهابى: نعم، فان الشافعى صرح بان نقلهم جماعه عن جماعه احب اليه من نقل اهل الحديث واحدا عن واحد.

قال السنى: اذن يجب ان تقبل منى من نقل المورخين المشاهدين للوهابيه ما هو صريح فى كفرهم!

واضاف: ان فعل المرء حجه ودليل عليه وان كذبه لسانه، فالقرامطه لما استحلوا دماء المسلمين واموالهم لم تبق شبهه فى كفرهم، وكذلك سادتك.

فغضب الوهابى ولم يدر ما يقول..

قال السنى: ما تقول فى ما ورد فى الخوارج ومروقهم وانهم كلاب النار، وشر قتلى تحت اديم السماء؟

قال الوهابى: ان المجموع يفيد العلم القطعى بمروق الخوارج واستحقاقهم غضب اللّه، ولكنهم هم الذين قتلهم على بالنهروان، وليس الوهابيه منهم.

قال السنى: بم استحق اولئك غضب اللّه، ابكونهم يحقر الصحابه صلاتهم فى جنب صلاتهم، وصيامهم فى جنب صيامهم؟ قال الوهابى: لا.

قال السنى: ابسبب زهدهم وتقشفهم وقراءتهم القرآن يقومونه كالقدح، وقولهم من قول خير البريه؟

قال الوهابى: لا.

قال السنى: فبماذا اذن؟.. فتلعثم الوهابى..

فقال السنى: ما ذاك الا باستحلالهم دماء المسلمين واموالهم، وتكفيرهم لهم، مع ادعائهم انهم هم المسلمون وحدهم، ولا شك ان من اتصف بما اتصفوا به يستحق ما استحقوا بتلك الصفه.

× × ×

8- الوهابيه والغلاه
(نافذه على الحقيقه)

الغلاه هم الذين بالغوا فى تعظيم بعض الرجال فرفعوهم فوق منازل البشر.

وفى الوقت الذى كان فيه محمد بن عبد الوهاب يبشر بدعوته الجديده فى نجد، كان رجل آخر يبشر بدعوه اخرى جدد فيها كثيرا مما كان قد اندرس من عقائد الغلاه الاوائل الذين غلوا فى الامام على واهل البيت‏عليهم‏السلام، وقد شابهت دعوته دعوه محمد بن عبد الوهاب فى تكفير من خالفه من المسلمين وفى الطعن على الصحابه، وزادت هذه الاخيره على الوهابيه فصرحت بتكفير اغلب الصحابه..

ذلك الرجل هو (الشيخ احمد الاحسائى المتوفى سنه 1241ه)، وسمى اتباعه (الشيخيه). ولما مات احمد الاحسائى كان خليفته كاظم الرشتى ومقره مدينه كربلاء.

فما هو موقف الوهابيه من هذه الدعوه المعاصره لها؟

لقد غزت الوهابيه مدينه كربلاء فى الوقت الذى كان يتمركز فيها الشيخيه وزعيمهم كاظم الرشتى، وعلى عادتهم فى سائر حروبهم قتلوا آلاف الرجال والاطفال والنساء ونهبوا الاموال وخربوا البيوت، ولكن فى اثناء ذلك منحوا كاظم الرشتى الامان، وجعلوا بيته آمنا، ومن لجا اليه فهو آمن!!

انه موقف يكشف عن حقيقه الوهابيه، ويفضح زيف ادعائهم فى اخلاص التوحيد ومحاربه الشرك!

وهنا التفاته الى الوراء.. مع ابن تيميه الذى يزعم الوهابيه انه قدوتهم وامامهم، وموقفه من احدى الفرق الغاليه.. وهى الفرقه اليزيديه التى غلت بيزيد بن معاويه، ومنهم (العدويه) نسبه الى عدى بن مسافر الذى كان قدوتهم اولا ثم غلوا فيه وفى يزيد، وقد عاصر ابن تيميه فتره نمو هذه الفرقه وكان له معهم موقف يثير الكثير من الشكوك وعلامات الاستفهام.

فابن تيميه مشهور بحدته وهجومه على سائر الفرق الاسلاميه ووصفها بالضلال والزيغ والانحراف، فكيف خاطب هولاء الغلاه المشركين؟

لقد كتب اليهم كتابا استهله بكلام عجيب يصفهم فيه بالاسلام والايمان، ويسدى لهم النصح باسلوب اخوى هادى لا تجد منه حرفا واحدا فى كلامه عن الفرق الاسلاميه الاخرى كالاشعريه والشيعه الاماميه والزيديه والمعتزله والمرجئه وغيرهم. فقال:

(من احمد بن تيميه الى من يصل اليه هذا الكتاب من المسلمين المنتسبين الى السنه والجماعه، المنتمين الى جماعه الشيخ العارف القدوه ابى البركات عدى ابن مسافر الاموى رحمه اللّه، ومن نحى نحوهم، وفقهم اللّه لسلوك سبيله واعانهم على طاعته وطاعه رسوله... سلام عليكم ورحمه اللّه وبركاته، وبعد...).

هكذا جعلهم من المسلمين المنتسبين الى السنه والجماعه مع انهم من الغلاه بلا خلاف، والغلاه مشركون خارجون عن الاسلام باجماع الفرق الاسلاميه، وبمقتضى الكتاب والسنه، لانهم اخلوا بالتوحيد فخرجوا منه الى الشرك!

فهل سيكون فى هذه المواقف عبره؟

× × ×

9-الوهابيه فى خدمه من؟

هل فكر الوهابيه يوما ما بمصالح المسلمين الكبرى؟

هل فكروا يوما فى التصدى للمطامع الاستعماريه فى بلادنا الاسلاميه؟

هل شغلهم الغزو الغربى لبلاد المسلمين؟

ماذا قدموا فى مواجهه النفوذ الصليبى والصهيونى فى بلاد الاسلام؟

ما هو موقفهم من الولاء للغرب وفتح الابواب امامه ليبسط يديه على ثروات المسلمين وعلى سيادتهم وكرامتهم؟

لم يعد شى‏ء من ذلك خفيا على احد، فما ان يفتح المسلم عينيه الا ويدرك ان الوهابيه هم اول خدام الاستعمار الغربى فى بلاد المسلمين..

وليس هذا فقط، بل انك لو تتبعت تراث محمد بن عبد الوهاب وقاده الوهابيه الاوائل من بعده فلا تجد فيه اثرا لعماره الارض، واقامه العدل، وانصاف المظلوم، ومكافحه الفقر والجهل..

ولا تجد فيه اثرا لتحسين وجه الحياه، وتحقيق التقدم العلمى والاقتصادى والاجتماعى..ولا اثرا للسلم والرخاء..

بل لا تجد فيه سوى تكفير المسلمين ورميهم بالشرك، وايجاب قتالهم واستباحه دمائهم واموالهم!!

ان كل الذى يشغلهم هو وجود قبر هنا، ومسجد هناك، ورجل يقول: يا نبى الرحمه اشفع لى عند اللّه!!

هذا هو شغلهم لا غير، وهذا هو همهم الوحيد الذى انطلقوا تحت غطائه يسفكون دماء المسلمين ويستبيحون المحرمات ويثيرون الفتن واحده بعد الاخرى، ولا يهمهم بعد ذلك ان تكون بلاد المسلمين غرضا للاعداء من مشركين وكفار وصليبيين وصهاينه.

هل هز مشاعر شيوخ الوهابيه وامرائهم ما جرى لبيت المقدس، ولمسلمى البوسنه والهرسك ولبنان، كما هزهم قبر سيد الشهداء حمزه بن عبد المطلب الذى كان الصحابه يزورونه ويصلون عنده؟

ام اثارهم التسلط الامريكى على منابع النفط فى بلادنا الاسلاميه، كما اثارهم قبر ريحانه الرسول الحسين بن على الذى كان الصحابه والتابعون يشدون الرحال لزيارته وحتى فى زمن الامام احمد بن حنبل كما تقدم نقله عن ابن تيميه؟

وهل سيثيرهم الحصار المفروض على الشعب الليبى المسلم بلا حجه وبلا ادنى ذريعه يمكن قبولها، كما اثارهم ما وجدوه من هدايا علقت عند قبر الرسول الاكرم؟

ليتنا نجد منهم ذلك او بعضا من ذلك..

انها لمن دواعى الاسى ان تنفق كل هذه الاوقات والجهود والاموال والطاقات الفكريه فى الخوض فى سفاسف الامور وتوافه الكلام التى لا ينشد لها الا الجهله والغوغاء والعاطلون من الناس.

ان الذى جعل الوهابيه يجدون شغلهم الشاغل فى هذه المواضع عده امور كلها تصدق عليهم:

منها: الضحاله الفكريه وضيق الافق.. فهم لا يحسنون شيئا الا هذا النوع من الكلام، ولا تستوعب اذهانهم سوى هذا المدى من التفكير.

ومنها: العجز عن فهم الحياه وعن مواكبه العصر.. فهم عاجزون تماما عن التقدم فى البحوث الدينيه والعلميه والاجتماعيه تقدما مقبولا فى هذا العصر الحديث، فينكبون على الكلام البالى والمتهرى فيبالغون فى تعظيمه وتقديسه لكى يجدوا لانفسهم منفذا يطلون منه على هذا العالم المتقدم.

ومنها: ضيق صدورهم وامتلا قلوبهم بالحقد وكراهيه الخير وحب الشر لهذه الامه.. فمن تتبع لهجاتهم ونبراتهم المتشنجه والمتوتره وانشدادهم انشدادا فى غير محله وتهورهم فى الخطاب، لمس فيهم الضحاله وضيق الافق والحقد والبغض والهمجيه والتخلف بكل معانيها.

ومنها: موالاتهم الصريحه والعلنيه لاعداء الاسلام.. وهذا موضوع لا يحتاج الى بيان وليس هو بخاف على احد، فليس بين فئات المسلمين من يدين بالولاء للغرب كما يدين له الوهابيه، يخضعون له ويتقربون اليه ويدافعون عن عملائه الخونه، وما يزال هذا هو دينهم الذى لا يرتضون له بدلا.

ان وجودهم فى بلاد الاسلام فتح ولا يزال يفتح الابواب امام الصهيونيه والصليبيه المعتديه لتنفذ كيف تشاء فى الكيان الاسلامى، فتمزق وتنهب وتدمر وتحاصر وتبسط نفوذها، وهولاء يمهدون لها كل شى‏ء ويساندون اخوانهم الخونه فى كل مكان..

انهم الجرثومه الخبيثه التى مهدت للغرب سابقا ان يزرع اسرائيل اللقيطه فى قلب هذه الامه.. وهم الذين ساندوا على الدوام جميع الانظمه العميله للغرب ووقفوا معها بوجه حركات التحرر الابيه..

وهم الجرثومه الخبيثه التى تمهد اليوم لتثبيت اقدام المعسكر الغربى فى قلب العالم الاسلامى.. ولتثبيت اسرائيل اللقيطه حتى لا يفكر احد فى ازالتها..

وهم الايادى اللعينه التى يحركها الغرب لمواجهه الصحوه الاسلاميه المتصاعده اليوم ومسانده الانظمه العمليه والمنافقه التى تتولى قمع الصحوه الاسلاميه بالنار والحديد.هذه هى حقيقه ما انجزه الوهابيه وما ينجزونه اليوم وما يدينون به لمستقبلهم!!

انهم يخشون الصحوه الاسلاميه كما تخشاها اسرائيل، لان مصيرهم اصبح رهينا بمصير اسرائيل.

11-كتب فى الرد على الوهابيه

لقد تصدى الكثير من علماء المذاهب الاسلاميه المختلفه للبدعه الوهابيه، فصنفوا كتبا ورسائل عديده فى الرد عليهم وتفنيد حججهم وبيان بطلان عقائدهم ومخالفتها للكتاب والسنه والمعروف من عقائد السلف وائمه الاجتهاد، نذكر هنا طائفه من هذه الكتب هدايه وتيسيرا للقارى:

1 - الاصول الاربعه فى ترديد الوهابيه: الخواجه السرهندى.

2 - اظهار العقوق ممن منع التوسل بالنبى والولى الصدوق:

الشيخ المشرفى المالكى الجزائرى.

3 - الاقوال المرضيه فى الرد على الوهابيه: محمد عطااللّه.

4 - الانتصار للاولياء الابرار: الشيخ طاهر سنبل الحنفى.

5 - الاوراق البغداديه فى الحوادث النجديه: الشيخ ابراهيم الراوى.

6 - البراهين الساطعه: الشيخ سلامه العزامى.

7 - البصائر لمنكرى التوسل: الشيخ حمد اللّه الداجوى.

8 - تاريخ آل سعود: ناصر السعيد.

9 - تجريد سيف الجهاد لمدعى الاجتهاد: الشيخ عبداللّه بن عبد اللطيف الشافعى.

10 - تحريض الاغبياء على الاستغاثه بالانبياء والاولياء: الشيخ عبداللّه بن ابراهيم ميرغينى.

11 - تهكم المقلدين بمن ادعى تجديد الدين: الشيخ المحقق محمد بن عبد الرحمن الحنبلى.

12 - التوسل بالنبى وبالصالحين: ابو حامد بن مرزوق.

13 - جلال الحق فى كشف احوال شرار الخلق: الشيخ ابراهيم حلمى.

14 - الحقائق الاسلاميه فى الرد على المزاعم الوهابيه بادله الكتاب والسنه النبويه: مالك داود.

15 - خلاصه الكلام فى امراء البلد الحرام: السيد احمد بن زينى دحلان مفتى مكه.

16 - الدرر السنيه فى الرد على الوهابيه: السيد احمد بن زينى دحلان.

17 - رد على محمد بن عبد الوهاب: الشيخ اسماعيل التميمى المالكى التونسى.

18 - الرد على الوهابيه: الفقيه الحنبلى عبد المحسن الاشيقرى.

19 -رد على الوهابيه: الشيخ ابراهيم بن عبد القادر الرياحى التونسى المالكى.

20 - رسائل فى الرد على الوهابيه: وهى رسائل كثيره يصعب احصاوها، وفى طليعتها رسائل المعاصرين لمحمد بن عبد الوهاب وبالخصوص ما كتبه فقهاء الحنابله فى الرد عليه. وقد ورد الكثير من هذه الرسائل فى كتاب: (التوسل بالنبى وبالصالحين) لابى حامد مرزوق، وكتاب (الدرر السنيه فى الرد على الوهابيه) لاحمد بن زينى دحلان، وكتاب (علماء المسلمين والوهابيون) للاستاذ حسين حلمى ايشيق.

21 - سعاده الدارين فى الرد على الفرقتين الوهابيه ومقلده الظاهريه: الشيخ ابراهيم بن عثمان السمنودى المصرى.

22 - السيف الباتر لعنق المنكر على الاكابر: ابو حامد مرزوق.

23 - سيف الجبار المسلول على اعداء الابرار: شاه فضل رسول القادرى.

24 - صلح الاخوان فى الرد على من قال بالشرك والكفران:

الشيخ داود بن سليمان البغدادى.

25 - الصواعق الالهيه فى الرد على الوهابيه: الشيخ سليمان بن عبد الوهاب شقيق محمد بن عبد الوهاب.

26 - فتنه الوهابيه: احمد بن زينى دحلان.

27 - الفجر الصادق: الشيخ جميل صدقى الزهاوى.

28 - فصل الخطاب فى الرد على محمد بن عبد الوهاب: الشيخ سليمان بن عبد الوهاب شقيق محمد بن عبد الوهاب.

29 - كشف الارتياب فى اتباع محمد بن عبد الوهاب: السيد محسن الامين.

30 - هذى هى الوهابيه: الشيخ محمد جواد مغنيه.


بعض الكتب في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي مؤسس الحركة الوهابية

1) إتحاف الكرام في جواز التوسل و الاستغاثة بالأنبياء الكرام: تأليف الشيخ محمد بن الشدي، مخطوط في الخزانة الكتانية بالرباط برقم/ 1143 ك مجموعة.
2) إتحاف أهـل الزمان بأخبار ملوك تونس وعهـد الأمان: تأليف أحمد بن أبي الضياف، طبع .
3) أجوبة في زيارة القبور: للشيخ العيدروس، مخطوط في الخزانة العامة بالرباط برقم 2577/ 4 د مجموعة. وهذا كتاب انتصر فيه مؤلفه لمذهب اهل السنة في سنية زيارة قبر النبي علي الصلاة والسلام
4) الأجوبة النجدية عن الأسئلة النجدية: لأبي العون شمس الدين محمد بن أحمد بن سالم، المعروف بابن السفاريني، النابلسي، الحنبلي، المتوفى سنة 1117 هـ.
5) الأجوبة النعمانية عن الأسئلة الهـندية في العقائد: لنعمان بن محمود خير الدين الشهير بابن الالوسي البغدادي، الحنفي المتوفى سنة 1317 هـ.
6) إحياء المقبور من أدلة استحباب بناء المساجد والقباب على القبور تأليف: الحافظ أحمد بن الصديق الغماري المتوفى سنة 1380هـ، طبع.
7) الإصابة في نصرة الخلفاء الراشدين: تأليف حمدي جويجاتي الدمشقي.
Cool الأصول الأربعة في ترديد الوهّابية: لمحمد حسن صاحب السرهـندي، المجذدي، المتوفى سنة 1346 هـ، مطبوع.
9) إظهـار العقوق ممّن منع التوسّل بالنبي والوليّ الصدوق: للشيخ المشرفي المالكي الجزائري.
10) الأقوال السنية في الرد على مدعي نصرة السنة المحمدية: جمعهـا إبراهـيم شحاته الصديقي من كلام المحدث عبد الله الغماري، طبع.
11) الأقوال المرضية في الردّ على الوهّابية: عطا الكسم الدمشقي الحنفي، مطبوع.
12) الانتصار للأولياء الأبرار: للشيخ المحدث طاهـر سنبل الحنفي. رد فيه مؤلفه على تطاول الوهابية على الاولياء ومقامهم.
13) الأوراق البغدادية في الجوابات النجدية: للشيخ إبراهـيم الراوي البغدادي، الرفاعي، رئيس الطريقة الرفاعية ببغداد، مطبوع.
14) البراءة من الاختلاف في الرد على أهـل الشقاق والنفاق والرد على الفرقة الوهّابية الضالّة: للشيخ علي زين العابدين السوداني، مطبوع.
15) البراهـين الساطعة في رد بعض البدع الشائعة: للشيخ سلامة العزامي، المتوفى سنة 1379هـ، طبع.
16) البصائر لمنكري التوسّل بأهل المقابر: لحمد الله الداجوي الحنفي الهـندي، مطبوع.
17) تاريخ الوهّابية: لأيوب صبري باشا الرومي صاحب "مرءاة الحرمين. بين فيه مؤلفه التاريخ الدموي لهذه الفرقة الوهابية.
18) تبرك الصحابة بأثار رسول الله : لمحمد طاهـر بن عبد القادر الكردي، طبع.
19) تجريد سيف الجهاد لمدّعي الاجتهاد: للشيخ عبد الله بن عبد اللطيف الشافعي، وهـو أستاذ محمد بن عبد الوهـاب وشيخه ، وقد ردّ عليه في حياته.
20) تحذير الخلف من مخازي أدعياء السلف: للشيخ محمد زاهـد الكوثري. الشيخ محمد زاهد الكوثري وكيل المشيخة العثمانية في زمانه.
21) التحريرات الرائقة: للشيخ محمد النافلاتي الحنفي مفتي القدس الشريف، كان حيا سنة 1315هـ ، مطبوع.
22) تحريض الأغبياء على الاستغاثة بالأنبياء والأولياء: للشيخ عبد الله بن إبراهـيم الميرغني الحنفي، الساكن بالطائف.
23) التحفة الوهبية في الردّ على الوهّابية: للشيخ داود بن سليمان البغدادي، النقشبندي الحنفي، المتوفى سنة 299 ا.
24) تطهير الفؤاد من دنس الاعتقاد: للشيخ محمد بخيت المطيعي الحنفي، من علماء الأزهـر، مطبوع.
25) تقييد حول التعلق والتوسل بالأنبياء والصالحين: قاضي الجماعة في المغرب ابن كيران، مخطوط في خزانة الجلاوي/ الرباط برقم/ 153 ج مجموعة.
26) تقييد حول زيارة الأولياء والتوسل بهـم: للمؤلف السابق، وضمن المجموعة السابقة.
27) تهكم المقلّدين بمن ادعى تجديد الدين: للشيخ محمد بن عبد الرحمـن الحنبلي. رد فيه على ابن عبد الوهـاب في كل مسألة من المسائل التي ابتدعهـا بأبلغ رد.
28) التوسّل: للمفتي محمد عبد القيوم القادري الهزاروي، مطبوع.
29) التوسّل بالنبي والصالحين: لأبي حامد بن مرزوق الدمشقي الشامي، مطبوع.
30) التوضيح عن توحيد الخلاق في جواب أهـل العراق على محمد بن عبد الوهـاب: لعبد الله أفندي الراوي. مخطوط في جامعة كمبردج/ لندن باسم "ردّ الوهّابية، ومنه نسخة في مكتبة الأوقاف/ بغداد.
31) جلال الحقّ في كشف أحوال أشرار الخلق: للشيخ إبراهـيم حلمي القادري ا لاسكندري، مطبوع.
32) الجوابات في الزيارة: لابن عبد الرزاق الحنبلي. قال السيد علوي بن الحدّاد: رأيت جوابات للعلماء الأكابر من المذاهـب الأربعة من أهـل الحرمين الشريفين، والأحساء والبصرة وبغداد وحلب واليمن وبلدان الإسلام نثرًا ونظمًا.

33) حاشية الصاوي على الجلالين: للشيخ أحمد الصاوي المالكي.
34) الحقائق الإسلامية في الردّ على المزاعم الوهّابية بأدلّة الكتاب والسنة النبوية: لمالك ابن الشيخ محمود، مدير مدرسة العرفان بمدينة كوتبالي بجمهورية مالي الأفريقية، مطبوع.
35) الحق المبين في الردّ على الوهـابيّين. للشيخ أحمد سعيد الفاروقي السرهـندي النقشبندي المتوفى سنة 1277 هـ.
36) الحقيقة الإسلامية في الردّ على الوهّابية: لعبد الغني بن صالح حمادة، مطبوع
37) الدرر السنيّة في الردّ على الوهّابية: للسيد أحمد بن زيني دحلان. مفتي مكة الشافعي، المتوفى سنة 1304هـ، مطبوع.
38) الدليل الكافي في الرد على الوهابي: للشيخ مصباح بن أحمد شبقلو البير وتي، مطبوع.
39) الرائية الصغرى في ذم البدعة ومدح السنة الغرا: نظم الشيخ يوسف النبهـاني البيروتي، مطبوع.
40) رد المحتار على الدر المختار: لمحمد أمين الشهـير بابن عابدين الحنفي الدمشقي، مطبوع.
41) الردّ على ابن عبد الوهـاب: لشيخ الإسلام بتونس إسماعيل التميمي المالكي، المتوفى سنة 1248هــ، وهـو في غاية التحقيق والإحكام. مطبوع في تونس.
42) ردّ على ابن عبد الوهـاب: للشيخ أحمد المصري الأحسائي.
43) ردّ على ابن عبد الوهـاب: للعلامة بركات الشافعي، الأحمدي، المكّي.
44) الردود على محمد بن عبد الوهـاب. للشيخ المحدث صالح الفلاني المغربي. قال السيد علوي بن الحدّاد: كتاب ضخم فيه رسالات وجوابات كلّهـا من العلماء أهـل المذاهـب الأربعة: الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة، يردون على محمد بن عبد الوهـاب بالعجب.
45) الرد على الوهّابية: للشيخ صالح الكوا ش التونسي، وهـي رسالة مسجعة نقض بهـا رسالة لابن عبد الوهـاب، مطبوع.
46) الرد على الوهّابية: للشيخ محمد صالح الزمزمي الشافعي، إمام مقام إبراهـيم بمكة المكرمة.
47) الردّ على الوهّابية: لإبراهـيم بن عبد القادر الطرابلسي الرياحي التونسي المالكي من مدينة تستور، المتوفى سنة 1266هــ .
48) الردّ على الوهّابية: لعبد المحسن الأشيقري الحنبلي، مفتي مدينة الزبير بالبصرة.
49) الردّ على الوهّابية: للشيخ المخدوم المهـدي مفتي فاس.
50) الردّ على محمد بن عبد الوهـاب: لمحمد بن سليمان الكردي الشافعي، أستاذ ابن عبد الوهـاب وشيخه. ذكر ذلك ابن مرزوق الشافعي، وقال: "وتفرس فيه شيخه أنه ضال مضل كما تفرس فيه ذلك شيخه محمد حياة السندي ووالده عبد الوهـاب ".
51) الردّ على الوهّابية: لأبي حفص عمر المحجوب، مخطوط بدار الكتب الوطنية/ تونس، برقم 2513، ومصورتهـا في معهـد المخطوطات العربية/ القاهـرة. وفي المكتبة الكتانية- الرباط برقم 1325 ك.
52) الردّ على الوهّابية: لقاضي الجماعة في المغرب ابن كيزان، مخطوط بالمكتبة الكتانية/ الرباط، برقم 1325 ك.
53) الردّ على محمد بن عبد الوهـاب: للشيخ عبد الله القدومي الحنبلي النابلسي، عالم الحنابلة بالحجاز والشام المتوفى سنة 1331هــ . رد عليه في مسئلة الزيارة ومسئلة التوسل بالأنبياء والصالحين، وقال: إنه مع مقلديه من الخوارج، وقد ذكر ذلك في رسالته "الرحلة الحجازية والرياض الأنسية في الحوادث والمسائل ، طبع.
54) رسالة في تأييد مذهـب الصوفية والرد على المعترضين عليهـم: للشيخ سلامة العزامي المتوفى سنة 1379 هــ ، مطبوع.
55) رسالة في تصرف الأولياء: للشيخ يوسف الدجوي، طبع.
56) رسالة في جواز التوسّل في الردّ على محمد بن عبد الوهـاب: للعلاّمة مفتي فاس الشيخ مهدي الوازناني.
57) رسالة في جواز الاستغاثة والتوسل: للسيد يوسف البطاح الأهدل الزبيدي نزيل مكة المكرمة. أورد فيهـا أقوال العلماء من المذاهـب الأربعة ثم قال: "ولا عبرة بمن شذَّ عن السواد الأعظم وخالف الجمهـور وفارق الجماعة فهـو من المبتدعة ".
58) رسالة في حكم التوسّل بالأنبياء والأولياء: للشيخ محمّد حسنين مخلوف العدوي المصري وكيل الجامع الأزهـر، مطبوعة.
59) رسالة في الردّ على الوهّابية: للشيخ قاسم أبي الفضل المحجوب المالكي.
60) الرسالة الردّية على الطائفة الوهّابية: لمحمّد عطاء الله المعروف بعطا الرومي، من كوزل حصار.
61) رسالة في مشاجرة بين أهـل مكة وأهـل نجد في العقيدة: للشيخ محمّد ابن ناصر الحازمي اليمني المتوفى سنة 1283 هــ ، مخطوط في المكتبة الكتانية/ الرباط " برقم 30/ 1 ك مجموعة.
62) الرسالة المرضية في الردّ على من ينكر الزيارة المحمذية: لمحمّد السعدي المالكي.
63) روض المجال في الرد على أهـل الضلال: للشيخ عبد الرحمن الهـندي الدلهي الحنفي، مطبوعة!جدة- 1327 هــ .
64) سبيل النجاة من بدعة أهل الزيغ والضلالة: للقاضي عبد الرحمن قوتي.
65) سعادة الداربن في الردّ على الفرقتين: الوهّابية، ومقلّدة الظاهـرية: لإبراهـيم بن عثمان بن محمّد السمنودي المنصوري المصري، مطبوع في مصر سنة 1320 هــ ، في مجلدين.
66) سناء الإسلام فـي أعلام الأنام بعقائد أهـل البيت الكرام ردّا على عبد العزيز النجدي فيما ارتكبه من الأوهـام: لإسماعيل بن أحمد الزبدي.
67) السيف الباتر لعنق المنكر على اكابر: للسيد علوي بن أحمد الحداد، المتوفى سنة 1222 هــ.
68) السيوف الصقال في أعناق من أنكر على الأولياء بعد الانتقال: لعالم من بيت المقدس.
69) السيوف المشرقية لقطع أعناق القائلين بالجهـة والجسمية: لعلي بن محمّد الميلي الجمالي التونسي المغربي المالكي.
70) شرح الرسالة الردية على طائفة الوهّابية: للشيخ محمّد عطاء الله بن محمّد بن اسحاق شيخ الإسلام الرومي المتوفى سنة 226 ا هــ .
71) الصارم الهـندي في عنق النجدي: للشيخ عطاء المكي.
72) صدق الخبر في خوارج القرن الثاني عشر في إثبات أن الوهّابية من الخوارج: للشريف عبد الله بن حسن باشا بن فضل باشا العلوي الحسيني الحجازي، أمير ظفار، طبع باللاذقية.
73) صلح الإخوان في الردّ على من قال على المسلمين بالشرك والكفران: في الردّ على الوهّابية لتكفيرهـم المسلمين. للشيخ داود بن سليمان النقشبندي البغدادي الحنفي، المتوفى سنة 1299هــ .
74) الصواعق الإلهـية في الردّ على الوهّابية: للشيخ سليمان بن عبد الوهـاب شقيق المبتدع محمّد بن عبد الوهـاب، مطبوع.
75) الصواعق والرعود: للشيخ عفيف الدين عبد الله بن داود الحنبلي. قال العلامة علوي بن أحمد الحداد: (كتب عليه تقاريظ أئمة من علماء البصرة وبغداد وحلب والأحساء وغيرهـم تأييدا له وثناء عليه) .

76) ضياء الصدور لمنكر التوسل بأهـل القبور: ظاهـر شاه ميان بن عبد العظيم ميان، طبع.
77) العقائد التسع: للشيخ أحمد بن عبد الأحد الفاروقي الحنفي النقشبندي، مطبوع.
78) العقائد الصحيحة في ترديد الوهّابية النجدية: لحافظ محمّد حسن السرهـندي المجددي، مطبوع.
79) عقد نفيس في ردّ شبهـات الوهّـابي التعيس: لإسماعيل أبي الفداء التميمي التونسي، الفقيه المؤرخ.
80) غوث العباد ببيان الرشاد: للشيخ مصطفى الحمامي المصري، مطبوع.
81) فتنة الوهّابية: للشيخ أحمد بن زيني دحلان، المتوفى سنة 1304 هـ، مفتي الشافعية بالحرمين، والمدرّس بالمسجد الحرام في مكة، وهـو مستخرج من كتابه "الفتوحات الإسلامية المطبوع بمصر سنة 1354 هـ، مطبوع.
82) فرقان القرءان: للشيخ سلامة العزامي القضاعي الشافعي المصري، ردّ فيه على القائلين بالتجسيم ومنهـم ابن تيمية و الوهابية، مطبوع.
83) فصل الخطاب في الردّ على محمّد بن عبد الوهـاب: للشيخ سليمان بن عبد الوهـاب شقيق محمّد مؤسس الوهّابية، وهـذا أول كتاب ألف ردّا على الوهّـا بية.
84) فصل الخطاب في ردّ ضلالات ابن عبد الوهـاب: لأحمد بن علي البصري، الشهـير بالقبّاني الشافعي.
85) الفيوضات الوهـبية في الرد على الطائفة الوهّابية: لأبي العباس أحمد بن عبد السلام البناني المغربي.
86) قصيدة في الردّ على الصنعاني في مدح ابن عبد الوهـاب: من نظم الشيخ ابن غلبون الليبي، عدّة أبياتهـا (40) بيتا، مطلعهـا: سلامي على أهـل الإصابة والرشدِ وليس على نجد ومن حلّ في نجد
87) قصيدة في الردّ على الصنعاني الذي مدح ابن عبد الوهـاب: من نظم السيد مصطفى المصري البولاقي، عذة أبياتهـا (126) بيتا، مطلعهـا: بحمد وليّ الحمد لا الذمّ أستبدي وبالحق لا بالخلق للحقّ أستهـدي
88) قصيدة في الردّ على الوهّابية: للشيخ عبد العزيز القرشي العلجي المالكي الأحسائي، عذة أبياتهـا، (95) بيتا، مطلعهـا: ألا أيهـا الشيخ الذي بالهـدى رُمي سترجع بالتوفيق حظّا ومغنما
89) قمع أهـل الزيغ والإلحاد عن الطعن في تقليد أئمة الاجتهـاد: لمفتي المدينة المنورة المحدث الشيخ محمّد الخضر الشنقيطي المتوفى سنة 1353 هــ.
90) محق التقوّل في مسألة التوسّل: للشيخ محمّد زاهـد الكوثري.
91) المدارج السنيّة في ردّ الوهّابية: للشيخ عامر القادري، معلّم بدار العلوم القادرية-كرا تشي، الباكستان، مطبوع.
92) مصباح الأنام وجلاء الظلام في ردّ شبه البدعي النجدي التي أضل بهـا العوام: للسيد علوي بن أحمد الحداد، المتوفى سنة 1222 هــ . طبع بالمطبعة العامرة بمصر 1325 هــ.
93) المقالات: للشيخ يوسف أحمد الدجوي أحد كبار مشايخ الأزهـر المتوفى سنة 1365 هــ.
94) المقالات الوفيّة في الردّ على الوهّابية: للشيخ حسن قزبك، مطبوع بتقريظ الشيخ يوسف الدجوي.
95) المنح الإلهـية في طمس الضلالة الوهّابية: للقاضي اسماعيل التميمي التونسي المتوفى سنة 1248 هـ . مخطوط بدار الكتب الوطنية في تونس رقم 2785، ومصورتهـا في معهـد المخطوطات العربية/ القاهـرة، وقد طبع.
96) المنحة الوهـبيّة في الردّ على الوهّابية: للشيخ داود بن سليمان النقشبندي البغدادي، المتوفى سنة 1299 هـ. طبع في بومباي سنة 1305 هــ .
97) المنهـل السيال في الحرام والحلال: للسيد مصطفى المصري البولاقي.
98) نصيحة جليلة للوهـابية: للسيد محمّد طاهـر ءال ملا الكيالي الرفاعي نقيب أشراف ادلب، وقد أرسلهـا لهـم. طبع بادلب.
99) النقول الشرعية في الردّ على الوهّابية: للشيخ مصطفى بن أحمد الشطي الحنبلي، الدمشقي. طبع في إستانبول 1406 هــ .
100) يهـودا لا حنابلة: للشيخ الأحمدي الظواهـري شيخ الأزهـر.
كتاب "الصواعق الإلهية في الرد على الوهابية"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marocains.forumalgerie.net
 
تعرف على الحركة الوهابية واخطارها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كشف الاكاديب والاشعات على الفقهاء والمشايخ :: الفئة الأولى :: نشر الحقائق عن اي مخرب أو كداب‏.-
انتقل الى: